п»ї Arabic News Agency (official site) - لبنانيّون «بسوّدوا الوجّ»
تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 
قبل أسابيع، وردت معلومات من رومانيا عن وجود ثلاثة متهمين لبنانيين في قضية «دواجن فاسدة» تم الكشف عنها هناك، وبلغت قيمتها نحو 70 مليون يورو. وتشير المعلومات إلى أن رامي غزيري هو من بين المتهمين الثلاثة الذين لا تزال السلطات الرومانية تحقق في حجم ومستوى ضلوعهم في هذه المسألة.
وقد نشرت صحيفة «رومانيا الحرّة» أن المدعي العام في رومانيا اتخذ إجراءات عديدة بحق المتورطين في قضية «الدواجن الفاسدة» وهم 29 شخصاً. ومن هذه الإجراءات، حجز المدعي العام على 40 حساباً مصرفياً لمزارع دواجن و50 عقاراً، بالإضافة إلى مبالغ نقدية ومجوهرات تبيّن أنها مشمولة في هذه القضية. وقالت الصحيفة إن المتورطين وزّعوا في الأسواق الرومانية مئات الأطنان من اللحم الفاسد المصاب بالسالمونيلا وأن الأضرار التي سبّبوا بها من دون الضريبة تقدّر بما يزيد على 70 مليون يورو.
ومن بين المتورطين الـ 29، لا يزال 16 شخصاً في السجن بقرار من المحكمة العليا، وبين هؤلاء اللبنانيين الثلاثة، الذين عُرف منهم رامي غزيري، وقد تردّد أنهم «مدعومون» من السيناتور نيكولا بادالو وكبيرة المدعين العامين أنجيلا نيكولاو.
وأوضحت الصحيفة أن أربعة من المتهمين، وهم: محمود مبارك سليمان، عبد المونيم الزايد، رامي غزيري وزايد حسين، هم يخضعون لتحقيقات جرمية بعدما اتهمتهم إدارة مكافحة الفساد في رومانيا بالقيام بين أيار 2010 وآب 2012، بتأليف عصابات إجرامية منظمة، وقيامهم بعمليات تبييض أموال من خلال تحويل أصول خاضعة للضريبة بهدف تغطية أو إخفاء مصدرها غير الشرعي، بالإضافة إلى التهرّب من سداد ضريبة القيمة المضافة.
وبحسب رجال أعمال لبنانيين، فإن غزيري له استثمارات في لبنان، وهو شريك في مشاريع عدّة مع رجل أعمال لبناني معروف باحتكاره نشاطاً مهماً في مطار بيروت الدولي.