п»ї Arabic News Agency (official site) - لايعدم النبي ايات التشريف الا في وطنه
تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

Sample Imageبهذه الكلمات اختتم الزميل "عبدالله مباشر" مناقشتنا حول واقع الإعلام العربي في رومانيا ، معلقا على مداخلتي حول زميلنا الصحفي احمد جابر .

"احمد جابر " الإعلامي العربي الأشهر في رومانيا ،  الصحفي العصامي الذي تمكن بجهده ومثابرته أن يفتح نافذة إعلامية عربية في الإعلام الروماني ،

وهو أول من قدم برنامج على التلفزيون الروماني والبرنامج ناطق باللغة العربية !

وهو أول من طرح مشاكل الجالية وقضايا الوطن وهمومه أمام المشاهد الروماني .

"جابر " الاسم الذي اشتهر به امام  الرومان لايخشى أن يتحدث عن الظلم والاحتلال والمعاناة  وحق العودة فهي قضاياه الأساسية التي كاد  ان يدفع حياته ثمنا لها حين كان ضابطا عاملا في حركة فتح .

وحين حاول البعض اسكاته مع رفاقه إلى الأبد كانت مشيئة الله بان دفع رفاقه حياتهم ثمنا ،وخرج هو وحده بإعاقة جسدية

ليغمد السيف، ويدفن البارودة ، ويحمل القلم ، فأصبح قلمة بندقية ،وكلماته طلقات أكثر فعالية وتأثيرا .

وخلال فترة تحوله واعادة تأهيله و التي امتدت أربع سنوات من المعالجة قضاها في مشافي رومانيا التي اختارها للمعالجة فاختارته ليكون احد مواطنيها 

 

تمكن من دراسة الصحافة والحصول على شهادة صحفي .

وبدا احمد جابر حياته الجديدة التي كتبت له بمشيئة القدر بداية صعبة ولولا جبروته ودينامكيته وتربيته لسقط في مراحل الصراع الأولى فقد كان الصراع حادا .

مشاكل صحية وعائلية ومادية ووطن جديد .

محبة أصدقاء جابر وبذورها التي زرعها في نفس كل من قابله فانبتت محبة خدم الجميع دون مقابل فبادله الجميع حبا بحب ووفاء بوفاء وكانوا عونا له على تخطي المراحل الصعبة .

اثر  أحداث سبتمبر 2001 وبعد أحداث اختطاف الصحفيين الرومان أصبح جابر القاسم المشترك الأعظم لكل المحطات التلفزيونية الرومانية حين يكون الحديث عن العرب وهناك اثبت جابر للجميع أهمية الصوت الإعلامي الصارخ بالحقيقة، المبتعد عن المجاملات، الواقعي في التعامل مع الأحداث.

سقط الكثير من الإعلاميين العرب حينها نتيجة هفوات ارتكبوها أو نتيجة لتملقهم للزيف على حساب الحقيقة فانهارت جدرانهم وسقطت أقنعتهم ونبذتهم الحقيقة .

وبقي جابر يعكس نبض الجالية ويتحدث بلسانها .

جابر تابع مسيرته فشارك في انطلاقة أكثر من تجمع إعلامي عربي روماني،

ومؤخرا ساهم في تشكيل النادي الروماني العربي للثقافة والإعلام 

أول نادي يضم خيرة المثقفين والإعلاميين العرب والرومان ويسعى عبرهم إلى حوار الحضارات والاندماج الصحي بين الحضارة العربية والأوربية 

وامتلك النادي أكثر من نافذة

إعلامية مرئية ببرنامج بلا حدود على التلفزيون الروماني

والكترونية موقع الانا نيوز

و مكتوبة جريدة العربي الإخبارية  والتي يجري وضع اللمسات الأخيرة لإصدارها .

جابر او صوت العرب الإعلامي في رومانيا  ينهي مقابلته في التلفزيون الروماني متحدثا كسياسي ماهر ليخرج ماشيا في المطر

يقف على محطة الباص منتظرا وسيلة النقل العامة التي ستقله إلى منزله .

جابر لاتشاهده في الاندية الليلية يترنح سكرانا وهو يرمي الأموال على الغانيات .

جابر لا تراه يوم الجمعة في المسجد والسبت في الكنيس والأحد يحضر القداس .

جابر لاتراه يقود احدث السيارات وتجلس بجانبه فتاة عشرينية شقراء ولاحتى سمراء .

جابر إذا أراد أن يعبر عن محبته فلايهدي صديقه ساعة سويسرية ولا قلم مرصع وإنما يهديه خاطرة نثرية لان البعض نصحه بان لايسمي مايكتبه قصائدا.

تكتب عنه الصحف الرومانية وتجري المقابلات معه وتمنحه المؤسسات الرومانية جوائز تقديرية

ونحن لانكتفي بالتجاهل والصمت وإنما نبحث عن هفوات،

ونصطاد في الماء العكر لنهاجم نجاحه

ونرمي أحجارنا على ثمار اشجاره 

ونتهامس حسدا وغيرة .

غريب والله  أبعد كل هذا يتنطط المتحذلقون  

ويخرجوا من عتمة الليل في غفلة من الزمن لينتقدوا جابر ويصنفوا خلق الله في الأرض

إلى أمين ومؤتمن .

 وهم كانوا في رحى المعارك مختبئون في شقوق الصخور ،

وحين انفضت غبارها خرجوا من حجورهم لتوزيع الأوسمة وإبداء الرأي في منحها وحجبها .

قلوبهم  لاتخاف الله ، تصدح بأنغام الشيطان

وسيوفهم مع من يملك ثمنهم !

دول وحكومات تخصص ميزانيات وتصرف أموال وتجيش إعلاميين،  وهي بالكاد تستطيع أن تحقق ماحققه هذا الصحفي الفلسطيني البسيط ،

لقد أعطى الصورة المشرقة للعرب في رومانيا

وصجح صورا مشوهة

والقى أضواء على ساحات معتمة

ونحن نكافئه او ربما  نعاقبه  بالأذى والنقد والتجريح وكيل التهم ومحاولات التهشيم

كأن معاركنا وثأرنا منه !

عيب عليكم إلا إذا كان العيب يشرفكم!

اخجلوا من أنفسكم ان بقي للخجل مكانا في وجوهكم.

واخيرا أقول للمثقف الذي قال لي حين حدثته ببعض مما سبق

وهل تريد ان نصنع لأحمدك تمثالا في ساحة النصر وتحت قوسه !؟

أجبته سأقول لأحمد : "اتق شر من اجسنت إليه "

وساقول لك  ولغيرك أرجوك لاتنظر إلى من حولك بعيني ذبابة فانك لن تشاهد سوى القذر والأوساخ

بل تعلم ان تنظر بعيني نحلة فتقع على كل ماهو جميل ومستحب .

أما قولك أحمدك أي وضعك أداة الملكية وراء اسم أحمد  

فأقول نعم

هو احمدي وأحمدك واحمده واحمدها واحمدهم واحمدهن وأحمدكم .

edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort