п»ї Arabic News Agency (official site) - كلشلنا شكل...مونيقا عالخليقة !

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 3
سيئجيد 
يسجل للمعارضة السورية  ابتكارات جديدة في القاموس السياسي فهي المعارضة الاولى في العالم التي  تقسم الى خارجية وداخلية  .
في الداخل تقسم  المعارضة الى معارضة وطنية  تابعة للنظام واخرى وطنية تابعة للمعارضة .
لا تتفق المعارضة السورية الا في التشرذم والفرقة والتشتت. 
واجندتها الرئيسية هي الخلافات التي تقوم بتطويرها عبر المؤتمرات .
خطة عمل المعارضة غير معلنة وغير محددة , ولكنها تنشط في مجال التخوين ورمي التهم وتقصي العثرات وحياكة المؤامرات.
يقوم عمل بعض المعارضين من ورثة عقلية النظام ذات الاتجاه الواحد بالتضخيم والتحريض  وعدم قبل الراي الاخر والتهميش والاقصاء .
لا تقبل المعارضة ( كما هو حال النظام ) من يخالفها في الراي  وتسعى جاهدة لإخراسه عبر حملات الافتراء والتشويه والتضليل لتخلق حولها اذناب ومصفقين .
تصنف المعارضة (كما هو النظام) البشر الى مع وضد ...أبيض واسود ....وتتناسى انها موجودة لكي تعطي الحياة الوانها الطبيعية وبانها يجب ان تضم كافة الالوان وتدرجاتها  .
تتناسى المعارضة ان المطلق والثابت هي من صفات الله رب العالمين وليست من صفات البشر فالأفكار والمواقف والآراء متغيرة دائما . يجب ان نفهم الماضي ولا يجب ان نعيش ضمنه فهناك الحاضر والمستقبل.
للنقاش قواعد وثوابت ومن يناقش في الدين  والمذهبية والطائفية عليه اولا ان يحترم دينه ويطبق فروضه واركانه ومن ثم يدخل في اعماقه وشروحاته وفقهه. 
الديموقراطية هي ارث تراكمي من الثقافة والمعرفة والتطبيق, والثقافة تعني التواضع والتوازن والحوار  والخلاف الحضاري المتزن بعيدا عن التعصب والنرجسية والتخوين والاستبداد .
النظام السوري وان كسب جولات  فلن ينتصر.... لم يعرف التاريخ حاكما انتصر على شعبه  
كنا سببا لتلك المجازر بصمتنا وخنوعنا وهروبنا  نحن المسؤولين عن تلك الدماء  ولكن  تحررنا ...لم نعد عبيدا ...  باعنا النظام يوم ما في سوق النخاسة  ....  ولكن حتى العبد يمكن ان يتحرر ويقطع اغلاله ...لم نعد  مجموعة من المتسولين والمهرجين والطراطير كما يحلو للنظام ان نكون...  ولم يعد النظام قوة عظمة .
لتتفرج الدول وسياسيها علينا كيف سننتصر ...سنتحدى الغطرسة ... وننال شرف المحاولة ... لانطلب دعما من احد ...لانطلب تأييدهم  ولا تشجيعهم ... نطلب منهم المشاهدة والمتابعة ليتعلموا .
الفكرة سلاحنا وهي أقوى الاسلحة   والرغبة في التغيير هدفنا ... النظام يراهن على عبوديتنا ونحن نعده بان يخسر الرهان . صيرنا طويل ونصرنا أكيد . 
 
العنوان كلمات حلبية : معناها كل شي لنا له شكل اخر ... مختلف عن بقية خلق الله 
 
edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort