п»ї Arabic News Agency (official site) - سوريون ...لاجئون !

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 
  نعم ... السوريون وليس الفلسطينيون ! 
ليس هناك خطأ في العنوان ولا التباس في التعبير.  
سوريا التي اعتادت ان تبنى المخيمات على اراضيها ، وتستقبل النازحين في بيوتها ،  تحولت اليوم  وبفضل حكمة قادتها  الى اهم مصدر للتشرد والنزوح واللجوء في الوطن العربي ، وهام أهلها الكرام على وجوههم هربا من الموت  وانتشروا  في جميع أنحاء العالم.
قصص يرسمها الحزن ، تعدد رواتها فيما «الهمّ واحد».. لاجئون سوريون نزحوا الى الاراضي الاردنية ، فارين من البطش والتنكيل والقتل والاغتصاب .. لم يحتملوا مسلسل سفك الدماء اليومي، ومتابعة مواكب الجنائز اليومية، حيث لا فضاء ولانهاية لأوضاعهم الإنسانية البائسة في بلدهم.
خلال الحديث مع هؤلاء البسطاء تطرقوا الى حجم المعاناة واساليب الترهيب المبتكرة التي مورست عليهم والابتزاز في العرض وفي المال ، لبدء رحلة العذاب  . 
رغم مضي اشهر على وجودهم في الاردن  فان شعور الخوف كان حاضراً ، الى حد رفض العديد منهم الحديث عن قصص المعاناة التي مروا بها، في حين اشترط  بعضهم عدم تصويره او حتى توجيه الكاميرا عليه حتى لا تستغل هذه الصور لاحقا لابتزازهم وأهلهم  كما جرت العادة . 
أغلب النازحين كانوا من الاطفال وطلاب المدارس  وهم الاكثر تأثراً بما تعرضوا له، حيث تركت المعاناة والخوف  اثرا في نفسيتهم سيكون من الصعب جدا  على السنين محوه ،  فلازال معظمهم يرفض الذهاب الى المدارس الخاصة التي سُجلوا بها في ضواحي المفرق من قبل الجمعيات الخيرية بسبب انعزالهم وخوفهم الشديد من الخروج من المنزل.
وتجاوز ذلك الى حد رفض بعضهم فكرة اللعب مع اقرانه خارج اسوار المنزل ، لاعتقادهم ان القتل في الخارج  وان اطلاق الرصاص على من يخرج  قدر لا مهرب منه ،بعض من يغامر ويخرج  تقرأ الخوف  والرعب في عينيه  حين يرى  مجموعة من الرجال يلبسون «اللباس المدني».  
قصص مؤلمة وحزينة تلوع بها اللاجئين ، ففي كل ركن متواضع هنا تقبع  تجربة من المعاناة تختلف عن سابقتها، ظروف قاسية واجهتها العائلات في بيوتهم وفي محافظاتهم وفي الطريق الطويل حتى دخولهم الأراضي الأردنية . ليواجهوا هنا معاناة من نوع أخر هي معاناة اللاجئ. 
الاردن كان أحد مقاصد النازحين ، والشعب الاردني شعب  مضياف تربطه بالشعب السوري علاقات تاريخية وعائلية،   ، ومخيم السوريين هناك لا يبعد كثيرا عن الحدود المشتركة بين البلدين .
 
edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort