п»ї Arabic News Agency (official site) - وكلاء الله المعتمدين في الأرض

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

"انا لا اغني للموت .... أنا اغني للحياة فقط"

كلمات قتلت صاحبها عازف الجيتار التشيلي فيكتور هارا عام 1973 ردا على ضابط طلب منه الغناء ، حيث تم إعدامه بعد أن تم تقطيع أصابعه العشرة .

 

 

استهلت بعض أركان المعارضة نشاطها بتوزيع صكوك الأحكام المطلقة والبراءة والعمالة والعار بأحكام مزاجية على من لا يعجبها من عباد الله, واستأثرت بحب الوطن،

كأن معارضة النظام سبب كاف لاحتكارها الماركة المسجلة باسم معارضة وطنية .

 

 

وبدا الجميع يدعي الوطنية ،ويرمي على الآخرين تهم العمالة والخيانة والكفر والإيمان ، حاملا الأختام الإلهية، كانه ناطق رسمي او الوكيل المعتمد لرب العالمين.

هذه هرطقة وفذلكة وديماغوجية وليست ديموقراطية. هناك فرق بين حرية الراي وحرية التشهير  .

 

من ابسط مفاهيم الديموقراطية  التي تهدف إلى ترسيخ مفاهيم اجتماعية وقيم متفق عليها تساهم في دفئ المجتمع ،  انه يجب تعزيز ثقافة الاختلاف، فالاختلاف لا يعني الخلاف والقطيعة ، ،ويجب فهم حقيقة ان الصراع  هو صراع على الحريات والتهميش ، وليس صراعا على السلطة والمراكز.

 

المشكلة تكمن في هؤلاء الطغاة الصغار النرجسيين الذين يعيثون فسادا ، وعلى أي نظام الحالي او القادم ، ان يقوم باستئصالهم  ووقف إساءاتهم لسمعة الوطن. ويجب ان يحدث هذا ابتداء من اصغر مؤسسة .

 

سوريا لم تعد تحتمل العنتريات والمواقف الغرائزية ، ولا تريد ان كتب  تاريخها  بالحروب .

 

هدف التغيير هو الانتقال وليس الانتقام، و التغيير لن تقوم به  معارضة استعراضية هي معارضة عاجزة على الهيمنة  ، تضم جيوشا من المؤتمرين والمتكلمين  والمتخاصمين ، ومجالس لا منتهية تجمعها فنادق الدرجة الخامسة  والقصور  ،تتاجر بدماء من ضمتهم القبور .

 

لاشك ان الاستقرار لا يتحقق بقمع الحريات والتنكيل والترويع وزرع الأحقاد الجاهلية والقبلية ، والرد على الحرمان من الامتيازات السياسية والاجتماعية لا يكون بردود أفعال تحرمنا من الوطن او من الوجود على  أرضه.

 

ان التعامل مع الناتو يختلف عن التعاون مع الناتو، فالناتو  يعمل في جميع الدول على تقديم خدمات إعادة البناء والأعمار وقبض فواتيرها ، وهدفه اقتصادي.
ولن يأتي التغييرالمنشود  من دول تقمع الحريات في بلادها، تريد ان تقدم يد العون والمساعدة لشعب سوريا  من اجل ان ينال حريته !

 

العمل الفكري لا يمكن قياسه ميكانيكيا ، فهو عمل تخيلي ولا يمكن لأي سلطة ان تجبر المثقف على الخيال،  فالحرية هي شرط الإبداع ، والمثقف حر دائما لانه اذا  فقد حريته الميكانيكية فانه سيجد حرية الروح ،
والحرية هي بداية حل المشاكل وخاصة :

 

حرية التعبير ، و الصحافة الحرة هي الصحافة التي لا تتحكم بها العقليات الأمنية.

حرية التظاهر ، لان التظاهرات إرادة جماهيرية للتعبير عن الراي.

حرية المعتقد ، لان لكل منا طريقة عبادة  تؤدي إلى رب واحد.

اما غاندي فلم يكن يوما ما تاجر البندقية !

 

edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort