п»ї Arabic News Agency (official site) - الحاجة ملحة لدفن الماضي وعقليته وديناصوراته

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 2
سيئجيد 

لا نعتقد ان الساحة  في رومانيا شهدت تفرقا وتشرذما ولامبالاة كما يحدث اليوم  هنا ، فلم يعتد الصديق حين يشاهد صديقه وزميل دراسته في الشارع إلا ان يحييه، وفي حالات  الخلاف القصوى ان يتجنب النظر اليه ،  أما ان يقابل كل منهم الآخر بنظرات الاتهام والكره فهذا امر جديد على الساحة هنا.

رغم حوادث النصب والاحتيال ، وحوداث سرقة الأموال  والأعراض،  والمنافسة الشريفة وغير الشريفة التي ولدت كرها وحقدا وضغينة،  الا ان الأمور كانت فردية محدودة محصورة ومغلقة ، ولكنها اليوم انكشفت  وتوسعت واتسعت وامتدت لتشمل من له علاقة ومن ليس له علاقة ، ومن اعتاد ان يتكلم بالسياسة ومن لا يعرف الفرق بين تشي غيفارا وبين   ت. س . اليوت.

 

المشكلة الأساسية في كل ذلك هو قلة الوعي،  وتتفاقم المشكلة بغياب الكاريزما القيادية وسيطرة  تلك العقليات المسيطرة والتي يجب ان تجد لها مكانا في المتحف   وليس في الحياة اليومية  . وخلود تلك الأسماء  الخالدة التي  حفظناها ظهرا عن قلب ، والتي اعتادت ان تتطفل على قيادات العمل منذ عقود ،وكأن الجالية لم يعد فيها أشخاص وعقول  وممثلين وقيادات وشخصيات  إلا بعض هذه الأسماء من سقط المتاع .


المشكلة المستوردة والتي صدرت الينا من منبتنا ، نبعت من  هيمنة تلك العقليات القديمة وتبوئها  مقاعد السيطرة، ودائما ، ورغم فشلها  يتم اجترارها لدى كل مرحلة جديدة وتنظيفها من الصدأ الفكري ، ودهن واجهتها المترهلة سياسيا واجتماعيا ، وتقديمها لنا بلون جديد براق ، ويتناسى الجميع ان هناك جيل جديد واعد مثقف مطلع ، بعقلية متطورة ومنفتحة ، متفوق على آبائه وأجداده،  ويحمل المستقبل في أجنداته ، بعكس الجيل المتسلط على البلاد والعباد ، والذي لازال يعيش أيام فلاديمير اليتش لينين ويعتبر ستالين معلمه الأول والأخير.

ان تلك الشخصيات بما تشتهر به من  نرجسية وتعالي وفوقية هي احدى اهم اركان  المشكلة ( مشكلة عدم التواصل بين ابناء الجالية ) عقليات متحجرة ،  تربت ونشات  على فوبيا تريد لها الاستمرار ، تفضل الجلوس والتقوقع عن المسير،  ولأنها تمثل  جيل  ديناصوري  لا يهمه المستقبل ، ويعيش على الذكريات والخرافات والاوهام ،فهو يريد  ان يحافظ فقط على ذكرياته من التلف والتغيير،  فيقود الجميع  وبحماس إلى الوراء .

شخصيات مهزوزة مريضة معقدة  تشعر بالعار من انتمائها ومن تاريخها ، الذي انتقمت منه  بفصل ابنائها عنه ولاتريد ان تذكره  ، بل وتحاربه بقسوة وعنجهية وتسلط وانتقام وتحارب كل من يذكرها به ، جيل  لم ولن يهتم بنقل القيم والعادات والاخلاق التي نشأ وتربى عليها الى ابنائه لانه يخجل منها ،

لن تعود الجالية إلى حالتها الصحية ، إلا اذا تم إقصاء هذه الديناصورات ، واستبدالهم باطر قيادية  شابة فعالة تساير التغيير والتطور وتعرف وتحترم الديموقراطية ،وتعتز بمنبتها واصولها وعاداتها وتقاليدها .


هناك اليوم  حاجة ملحة لدفن الماضي وعقليته وديناصوراته  وإخراج المستقبل من الخزائن . فمانحن فاعلون؟

edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort