п»ї Arabic News Agency (official site) - شياطين البشر !

مواضيع ذات صلة

خطأ
  • JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 124
تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

alone
كم أتمنى لو أتقيأ في وجوههم
لأرد لهم ولها بعض الدين الذي نضحت به  .
تعاطفوا لمعاناتي ...

وحزنوا لماسيي...

وصفقوا لحزني ...

وحين رأى بعضهم

أن الدنيا بدأت تبتسم لي فرحا

راعهم فقد ماساتي

وضاقت صدورهم

من ان يفقدوا لذتهم  بالاستعلاء على آلامي.

وخوفا من أن تنهي بسمتي فرحهم بمصائبي !

استحالت ألوانهم الحربائية
إلى لون الحقد والغل



انا مقل في عباداتي.

ولكن بت اعتمد وبشكل كبير عليهم.

فهم يهبونني مجانا حسناتهم .

حين يسيئون إلي .

.

كم كانوا عمالقة من بعيد

وحين اقتربت منهم

عادوا إلى حجمهم.

فجأة وبدون سابق إنذار

تقزموا أمامي حتى التلاشي !
.

كم كانوا أنبياء من بعيد

وحين اقتربت منهم

تحولوا  إلى وحوش كاسرة

لاتراك الا فريسة

تنهشك وتغرز انيابها في جسدك
.

كم كانوا رحماء رفقاء من على البعد

وحين اقتربت منهم

خلعوا أحاسيسهم

على أبواب حاجتي

كما يخلعون أحذيتهم

قبل النوم بعين قريرة
.

رفضوا الإذعان للحب والرحمة والتسامح.

لأنه يفقدهم وجودهم وأملاكهم
.

كم أتمنى لو أتقيأ في وجوههم

لأرد لهم ولها بعض الدين الذي نضحت به 
.

الصديق تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر .

لذلك تحولت حقولهم إلى مزارع للأشواك .

أصدقائهم وندمائهم :الجشع والطمع والاستعباد والاستغلال.

وعلى موائدهم ولائم الأنانية والمصالح.

كتاب مقدس على يمينهم

وشعارات المرحلة على يسارهم
.

الحب لديهم أضحى كالزائدة الدودية

حين يؤلمك

فعليك باستئصاله فورا
.

بعيدا عنهم تعود مشاعر الغبطة والسرور .

تخضر أرض القيم والمبادئ   وتزهر وتثمر.

تعود نبتة الحب والإحسان للامتشاق.

ويأخذ العدل والمساواة مكانه
.

زمن الطيبة والمحبة لم يذهب

وإنما هاجر من أراضيهم ونزح من مدنهم
.

رحلت من قربهم بصمت مؤلم.

اكتفيت بان اقول لهم :

رغباتكم لن تطفئ تمردي.

فالحقيقة اكبر من تحدها جغرافيا أمنياتكم .

وان تغطيها حمم شهواتكم
 .

الأحلام كانت جرعات مخدر أدمنته

حتى ورطت نفسي في قضية خاسرة

هي قضية وجودى
.

حقنت نفسي بمصل الموت.

فاكتسبت مناعة العيش
.

الأنبياء هم خير الناس.

أرسلهم الرب بسلاح الأخلاق والقيم المحبة والتسامح  .

ولم يرسلهم بالمال والجاه والعتاد
.

رفضت إلقاء وحشيتهم المتزندقة .

في سلة مهملات القسمة والنصيب
.

فانا لا افهم دينا يعتمد على اللعن والطعن .

و يمسك فيه مفاتيح الثواب والعقاب

من يحفظ كتابا وبعض جمل
.

مريدوه  يبتهلون إلى الله  خوفا من العذاب .

او إرضاء لمن حولهم .

 

edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort