п»ї Arabic News Agency (official site) - لقاء مع سفير رومانيا في الكويت

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
مكتب النهضة في رومانيا
في يونيو 2008 ستبلغ العلاقات الرومانية- الكويتية عمرها الخامس والأربعون وسيكون هذا العام مختلفا عن الأعوام السابقة! كونه سيمثل القمة التي وصلت إليها هذه العلاقات التاريخية بعد أن تم افتتاح سفارة الكويت في رومانيا عام 2006 ،وخلال فترة قصيرة وبجهود متميزة قطعت العلاقات بين البلدين أشواطا بعيدة  سريعة  عوضت بطئ الفترات السابقة .
بهذه الكلمات الحميمية ابتدأ السفير الروماني في دولة الكويت " كوستنتين  نستور  Constantin Volodea NISTOR " حديثه الشيق عن العلاقات الكويتية الرومانية وأضاف:
قبل  45 سنة كان هذا الحدث حدثا عظيما!  لان دولة الكويت كانت أول دولة من دول الخليج العربي تنشئ علاقات دبلوماسية  مع إحدى دول المعسكر الاشتراكي ، وهذا ولاشك  يدل على حكمة ونفاذ بصيرة وإستراتيجية وبعد نظر لدى القيادة الكويتية انذاك.
ورومانيا كانت أول دولة من هذه الدول تفتتح سفارة لها في الكويت  وهذه أيضا نقطة هامة تدل على عمق العلاقات بين البلدين . وتابع السفير نستور  لقد كان للأمير الشيخ "جابر احمد الصباح " بعد نظر استراتيجي في مجال الاقتصاد والسياسة وهذا ماأثبتته الأيام لاحقا .
 واكد السفير  ان العلاقات الرومانية الكويتية مرت بعدة منعطفات ولكن أهمها على الإطلاق كانت زيارة قام بها سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح رحمه الله في سبتمبر 1981 إلى رومانيا وتمكنه من تنشيط وتطوير العلاقات وقيام العديد من المسئولين الرومان بزيارات إلى الكويت.
في العام 1990 برهنت رومانيا على وقوفها إلى جانب الحق ونبذ العنف والاحتلال الغاشم حينما كانت تترأس مجلس الأمن وساهمت في إدانة الاحتلال الصدامي ،ومن ثم في تحرير الكويت ، وأكدت حينها  أنها صديق وحليف  يعتمد عليه وقت الشدائد .
تلاحقت بعد ذلك الزيارات الرسمية وكان من أهمها وفق التسلسل التاريخي 
 مايو  1991  قام رئيس الوزراء الروماني بزيارة الكويت .
ابريل    1992  قام وزير النفط الكويتي بزيارة رومانيا .
يونيو    2002  قام رئيس وزراء رومانيا بزيارة دولة الكويت .
يونيو    2003  قام وزير الروماني بزيارة دولة الكويت .
فبراير   2005  قام الرئيس الروماني بزيارة دولة الكويت .
يونيو    2006  قام وزير التجارة الكويتي بزيارة رومانيا .
يوليو    2006  قام مبعوث سمو رئيس الوزراء الكويتي بزيارة رومانيا .
أغسطس 2006 توقف الرئيس الروماني بالكويت "قادما من العراق".
سبتمبر   2006 قام سمو رئيس الوزراء بزيارة رسمية لرومانيا.
ديسمبر   2006 قام رئيس مجلس الشيوخ الروماني بزيارة الكويت .
    
وتابع السفير الروماني في الكويت : المنعطف الأهم خلال السنوات الماضية هو افتتاح السفارة الكويتية ولاول مرة في رومانيا،  والزيارة التاريخية 14-15 سبتمبر 2006 لأول رئيس وزراء كويتي (  سمو الشيخ ناصر .المحمد الأحمد الصباح.)   الى رومانيا ، ونحن في رومانيا  نثمن عاليا هذه الزيارة الهامة واعتبرناها نقطة مضيئة في تاريخ العلاقات بين البلدين..
ولاشك ان الكويت قد أرسلت خير دبلوماسيها ليقوموا باعياء إنشاء السفارة فتمكن طاقم السفارة وعلى رأسه السفير الكويتي " يعقوب يوسف العتيقي" من انجاز مهامه على أفضل وجه وأعطى الوجه الحقيقي لدولة الكويت أمام المسؤولين الرومان.
وعن العلاقات الحالية يقول السفير : العلاقات السياسية الخالية ممتازة بين البلدين فلم يكن هناك وعلى مدى السنوات الماضية اية مشاكل من أي نوع بين البلدين  ونطمح اليوم  إلى ترقية العلاقات الاقتصادية والثقافية للوصول بها الى مستوى العلاقات السياسية .
امير دولة الكويت المغفور له الشيخ " عبدالله السالم الصباح"  يعتبر من أهم الشخصيات القيادية التي ساهمت في اغناء العلاقات بين البلدين،  
نحن نرى ان القيادة السياسية وعلى رأسها سمو أمير البلاد الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح "  عبر اهتمامه الشخصي ومتابعته الميدانية ،  تطمح الى تمتين هذه العلاقات وتطويرها وربما يعود هذا إلى خبرته و تمرسه في العمل الدبلوماسي حين كان ولفترة طويلة وزيرا للخارجية ،
ونامل ان يتمكن سعادته من زيارة رومانيا قريبا ونجن على ثقة أن مثل هذه الزيارة ستكون مثمرة وناجحة ومفيدة لكلا البلدين
 وتابع السفير : نتوقع ان يكون العام 2008 هو عام العلاقات الرومانية الكويتية لان المسئولين الرومان أيضا لديهم الرغبة الجدية والصادقة في تمتين وتطوير هذه العلاقات .
لقد تمكنا من إزالة الكثير من المعوقات الإدارية والبيروقراطية التي تقف في تطوير هذه العلاقات فاليوم يستطيع المستثمر الكويتي ان يحصل على تأشيرة الدخول إلى رومانيا خلال فترة قصيرة لاتزيد عن الثلاثة ايام ( يوم عمل فعلي) .
وهناك دراسات تقوم بها الخطوط الجوية الرومانية " التاروم" لتسيير رحلات مباشرة من والى الكويت خلال فترة الصيف .
والبنك الوطني الكويتي يقوم بدراسة إمكانية فتح فرع في رومانيا ،والبنك المركزي الروماني قدم تسهيلات ودراسات مفصلة عن الجدوى الاقتصادية  وهناك اكثر من بنك خاص كويتي يدرس إمكانية التوسع في رومانيا
وعلى صعيد الطلبة هناك العديد من المشاريع لاستقبال طلاب كويتيين في الجامعات الرومانية وتقوم الجامعات الخاصة في رومانيا بالدعاية لاستقدام طلاب كويتيين للدراسة في رومانيا ولانسى ان هناك العديد من الأطباء والمهندسين في الكويت تخرجوا من الجامعات الرومانية .
وأكد سعادة السفير ان العام الماضي شهد العديد من اللقاءات بين الوفود التجارية التي تبادلت زياراتها الى البلدين وأضاف لقد ساهمت السفارة الرومانية في الكويت بشكل كبير في ترتيب وانجاح هذه الزيارات .
واضاف : الزيارات البرلمانية شهدت تطورا هاما من خلال تبادل الزيارات للوقود البرلمانية  نحن نعلم أن البرلمان يمثل نبض الشعب كونه منتخب من الشعب نفسه ويمثل مصالحه  وان جميع  القرارات تصدر وتصدق وتشرع من البرلمان،  لهذا الامر انعكست العلاقات البرلمانية القوية بين البلدين  بشكل مهم على تطور العلاقات .
كان هناك رغبة في تتويج العلاقات في العام الماضي بزيارة الرئيس الروماني "ترايان باسيسكو" الا ان الزيارة أجلت الى العام الحالي ولازلنا نقوم بمحاولة لترتيبها  وتجديد موعدها .
وتابع في رومانيا العديد من التجار الكويتيين يمتلكون مشاريع ناجحة ويحققون أرباح متميزة وجميع من استثمر في رومانيا قد رفع نسب استثماره . هناك شركات كويتية في رومانيا ويتم تصدير الموبيليا والكريستال والمواد الاولية وخاصة البترولية .وهناك عدة شركات هامة لها مكاتبها في رومانيا وبلغاريا مثل شركة " خرافي" كذلك تعتزم هيئة الاستثمار الكويتية فتح مكتب لها في رومانيا .
واضاق السفير: رومانيا اليوم حزء من أوروبا،  فيها نفس الضمانات والقوانين الأوربية المشجعة للاستثمار والضامنة لحقوق المستثمر،  وهذه العوامل هامة في استقرار رأس المال .
ونحن بدورنا نتوجه الى الأخوة الكويتيين عبر مجلتكم لنقول لهم رومانيا اليوم تطورت بشكل كبير واصبجت خدماتها المصرفية والتجارية تخضع للقوانين الأوربية ، وأصبح الاستثمار فيها امن.  ويزيد على كل هذه أنها لاتزال بلد خامية استثماريا وبحاجة إلى الكثير من المشاريع والاستثمارات،  والشعب الروماني شعب مضياف لا يزال يحافظ على الكثير من العادات الشرقية ويحب الغرباء  .
ختاما احب ان انقل باسمي وباسم السفارة الرومانية في الكويت وباسم الشعب الروماني وقيادته خالص التهاني بالعيد الوطني لدولة الكويت ونتمنى للكويت وقيادتها وشعبها المزيد من التقدم والازدهار والتطور ,
والحقيقة انه لم يفاجئنا وجود مكتب تمثيلي لإحدى أهم مجلات الكويت العريقة " مجلة النهضة" في رومانيا لأننا نعرف أن الكويت كانت دائما منارة للثقافة العربية .
edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort