п»ї Arabic News Agency (official site) - لماذا يتم اهانة مقدساتنا في الغرب

مواضيع ذات صلة

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

    {youtube}jaVfkRC8toI{/youtube}

الإساءة للإسلام ليست فقط وليدة كراهية للإسلام نفسه بقدر ما هى وليدة عقلية تستهين بكل المقدسات فى كل الأديان .

الغرب بشكل عام  يرى أن حرية التعبير حق مكفول للجميع وعلى كل المستويات مادام لا يضر، فهو مجرد رأى، الرد عليه يكون بالرأى..

العالم العربى أو الإسلامي يرى أن الحرية تقف عند حدود المساس بالمعتقدات والمقدسات الدينية   لافرق اذا كانت  مسيحية ام إسلامية  .

اذا ما نعتبره ازدراء للأديان يطلقون عليه حرية تعبير!

حرية التعبير فى أوروبا ليست مطلقة!  الحرية فى أوروبا بلا حدود ولاقيود إلا فيما يخص الدول والرؤساء والمسئولين ورموز الدول،

أما الرموز الدينية مثل الأنبياء والرسل فهم غير معترف بهم فى القوانين الأوروبية،

المسألة ليست مسألة تحريم رسم النبي أم لا. فالقرآن لا يحرم رسم صور للرسول رغم ان ملايين المسلمين يفعلون ذلك استنادا الى أحاديث من السنة الشريفة .

ان لب المشكلة تكمن في أن هذه الرسوم صورت الرسول محمد (ص) على نمط صورة بن لادن المرتبط بالعنف.

لقد صوروا الإسلام بأنه دين عنف. وهو ليس كذلك.

يريدون ان يوسموا المسلمين بالعنف في أوروبا وهذا خطير .

لاشك أن الاسلام أسمى وأكبر واعظم من أن تؤثر عليه وتنتقص منه رسوم تافهة لرسام مغمور وفلم سخيف لمخرج مبتدئ  ، 

وهذه الاعمال  مدانة في حد ذاتها لانها " بغض النظر عن مخالفتها الصريحة لأسس كل دين و ضد مبادئ حقوق الأنسان الذي توجب احترام الرموز الدينيه و المقدسات التي تخص الديانات وعدم السماح لاي احد بالعبث او الاستهزاء بها.

ولكن يجب ان نعترف ان الغرب بالمقابل  يزدرى المسيحية أيضا نذكر  على سبيل المثال:

 مسرحيات تصور المسيح على أنه شاذ جنسيا، مسرحية «المسيح المثلى» التى عرضت على مسرح نيويورك عام 1998

قناة البى بى سى 1 عام 2002 شككت خلالها فى معجزة ولادة المسيح ووضعت من خلال فيلم أذاعته وتناقش الضيوف حوله عدة افتراضات أخرى لكيفية حمل السيدة العذراء التشكيك فى عذرية السيدة مريم العذراء.

 أذاعت قناة «cba» حلقة تمثيلية تسخر من علاقة المسيح بمريم المجدلية.

حلقة كارتونية ساخرة، إنتاج أمريكى بعنوان «بلودى مارى» أو «مريم الملطخة بالدماء»، والتى سخرت فيها من معجزات الشفاء

فيديو كليب evivrus lliW suseJالذى أدى فيه المغنى الأرجنتينى جافيير برات دور المسيح الذى يدهسه أوتوبيس فى نهاية الكليب،

وعلى نهج الرسومات الدنماركية نشرت صحيفة طلابية تصدرها جامعة أوريجون بالولايات المتحدة 21رسما شبيها للمسيح.

فيلمى «شفرة دافينشى» و«الإغواء الأخير للمسيح».

بيني شانون، الأستاذ الإسرائيلي في الفلسفة الإدراكية، ذكر في مقالة نشرتها مجلة  "تايم أند مايند" البريطانية أن النبي موسى والإسرائيليين كانوا على الأغلب تحت تأثير أدوية مخدرة، عندما استلم الوصايا العشر من الله.

ازدرءات لايستطيع أي مسلم ان يقوم بها لان العقيدة الإسلامية تحترم الأديان و تقدس الأنبياء ولاتسمح بالنيل منهم باي شكل من الأشكال

الغرب فقد إحساسه بالمقدس ليس فى الدين فحسب، إنما حتى تجاه رموز العلم. والغرب لا يستوعب العقلية الشرقية ولا مدى حساسية المساس بمقدساتهم الدينية، لأن ذلك معتاد فى بلادهم  ، الكاريكاتير فى الغرب لديه حس مختلف تماما عن الشرق.

هل يكيل الغرب يمكيالين وهل هناك تفرقة دينية  وحالة من الإسلاموفوبيا ؟

في الغرب يرفعون شعارات لا ينفذونها

 يستطيع من يريد أن يسىء لأنبياء الله جميعا موسى وعيسى ومحمد، لكنه لايستطيع أن ينكر حادثة الهولوكوست  . بل ان القانون يحرم إنكارها!

في الحقيقة هناك تصريحات معينة من غير المسموح إطلاقها

ففي فرنسا مثلاً، يمكن لمن يريد أن ينكر وجود نبى الله موسى نفسه ولكن من غير القانوني أن تقول بان المحرقة اليهودية أو المحرقة الأرمنية لم تحدث.

فى سويسرا يستطيع من يريد أن يسىء لكل المقدسات لكنه لايستطيع أن يسىء للشواذ جنسيا.

ماهي الصورة التي يحملها الأخر للإسلام والمسلمين ومن هو المسؤول عنها ؟

الصورة التي يحملها الغرب تجاه الإسلام سيئة ومشوشة بسبب شيوخ التكفير وأعمال الجماعات التكفيرية والذين تمكنوا بنجاح من صنع هذه الثقافة السلبية والتي يمتلكها أمثال الرسام الهولندي .


مجموعة ملثمة  خلفها شعار الإسلام تقطع رأس اعزل معصوب العينين بشكل يتفوق على أقوى أفلام الرعب في السينما .

 تفجير وسائل نقل عامة يستقلها افراد من عامة الشعب لا ناقة لهم ولا جمل في السياسة .

لاشك ان مثل تلك الأعمال أضرت بالمسلمين أكثر من إضرارها بالآخر.

وهذا يضع إشارة استفهام كبيرة  حول من يقوم بها ؟

او يسهل أو يساعد على القيام بها ؟!

ماهو الحل للخروج من الأزمة ؟


بريطانيا أصدرت مؤخرا قانونا يجرم إهانة الأديان تحت اسم قانون الكراهية الدينية. ويهدف هذا القانون الجديد إلى وقف التعبير عن الكراهية لأى ديانة ومنع أى شخص من استخدام كلمات أو القيام بتصرفات تنطوى على نوع من التهديد الذى من شأنه إثارة الكراهية ضد شخص بسبب ديانته.

أي ببساطة العمل على تعميم هذا القانون في دول أوروبا والعالم

الدول الإسلامية مجتمعة عدد الدول الإسلامية 56 دولة تمثل ثلث دول العالم،

من الممكن أن تمارس ضغوطا على المجتمع الدولى لاتقل عن الضغوط التى مارستها إسرائيل فى السابق ونجحت فى تعريض كل من ينكر محرقة النازى لليهود المعروفة بـ «الهولوكست» للملاحقة القضائية أمام القضاء الأوربي

edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort