п»ї Arabic News Agency (official site) - اللي فيني بيكفيني
تقييم المستخدم:  / 0
سيئجيد 
من عادتي ان أودي فريضة الجمعة في إحدى المساجد التركية بمنطقة " النرفا ترايان " وذلك لقربها من مكان عملي وخاصة أن الزحام القاتل في بوخارست  أضحى يسرق الوقت، و يحرق الأعصاب ويقتل أي نشاط بزمع المرء على القيام به .
الجمعة الماضية شاءت الأقدار أن أكون في منطقة الكولنتينا واخترت أن أودي فريضة الجمعة في مؤسسة طيبة الخيرية،  وهناك استمعت لخطبة الأخ أبو العلا الغيثي. الذي لا يجادل احد في ذكاءه وحنكته ومقدرته وعلمه  .
الخطبة التي استمعت إليها كانت بقسمها الأول عن الرسومات المسيئة للرسول الكريم،  وكما فهمت من الخطيب أنها كانت الحلقة الثالثة أي انه الأسبوع الثالث التي يتناول فيها الخطيب هذا الموضوع الهام!
الخطبة كانت دسمة علميا ومعلوماتيا،  وتدل على متابعة ومثابرة وفهم لكل جوانب الموضوع ،  ولكنني ومع ذلك وجدت نفسي غريبا عن محتواها !
 فالأخ الخطيب توجه لنا بحديثه  محاولا إفهامنا أن الرسوم  مسيئة للرسول  (والجميع بما فيهم الصحيفة التي نشرت الخبر تدرك ذلك ).
ومن ثم تابع الخطيب مبينا أرائه وأفكاره للرد على الإساءة  ولكن فقط من على المنبر .  فمؤسسة طيبة وجميع المؤسسات العربية والإسلامية في رومانيا لم تناقش هذه المسالة علنا ،  ولم تصدر حتى بيانا يشجب أو ويؤيد نشر هذه الرسوم ( وهو اضعف الإيمان)  والى الآن لا نعرف الموقف الرسمي لهذه المؤسسات !
انا شخصيا قابلت هنا في رومانيا عدة أناس ( عرب ومسلمون)  يعتبرون نشر الرسوم شكلا من إشكال التعبير عن الرأي، ويرون أن ردود الفعل مبالغ بها  ، ويقولون " للرسول رب يحميه "  ، وحجتهم أن هناك الكثير من الإساءات للمسيح عليه السلام ولم نسمع يوما برد او موقف مشابه  .  
وقابلت آخرين يعتبرون الرسوم هجوم على الدين الحنيف ومؤامرة ضد الإسلام والمسلمين .
طبعا لكل منهم مبرراته ووجهة نظره ، ولكن مع غياب الحوار وتبادل الآراء  - خارج أبنية المؤسسات وأماكن العمل- فان وجهتي النظر بقيتا صحيحتين وحبيستين في أفكار أصحابهما.
أين حوار الحضارات ؟  
وحوار الأديان ؟  
وأين المؤسسات العربية والإسلامية التي يملئ رجالاتها الاحتفالات والدعوات .
لماذا لم تدعي أي منهم إلى حوار عقلاني، وندوات فكرية، ومحاضرات إرشادية تتصارع فيها الأفكار والآراء والنظريات وتكون الغلبة للمنطق والحجة الأقوى ؟
ماهو سبب التقاعس المخجل في مثل تلك الأمور الحيوية والهامة لمؤسسات وجدت وأحدثت من اجل تلك تقديم الصورة الصحيحة لمجتمع العرب الاغترابي هنا ؟.
لماذا نخاف  ونخجل من ان نبوح بما نفكر؟
هل لأننا ندرك  أننا نسير  في الاتجاه الخاطئ؟
 ام ان قلوبنا مع طرف وسيوفنا مع آخر ؟
المثقفون الرومان يناقشون قضايانا ويدافعون عن وجهات نظرهم بحرية احسدهم عليها ويتبنون بعض قضايانا ويبرزوها بأفضل مما نفعل !
ونحن وعلى الأقل المثقفون منا  لا نكلف أنفسنا حتى عناء القراءة أو المشاركة حتى في تعليق على خبر في موقع إلا إذا كان نقدا أو ذما او قدحا لأخ يخالفنا التوجه  ؟ وكل ذلك يتم باسلوب دنئ يعف عنه أولاد الحواري !!
هل هو داء اللامبالاة ؟
ام هو الجهل الثقافي؟
 ام هو الخوف الموروث؟
 ام عدم التواصل الحضاري؟
أم هو العجز ؟
 ام السبب هو باقة من كل الأسباب السابقة تجعلنا متخلفين حضاريا وإنسانيا وثقافيا في هذا البلد .
خطبة الجمعة لم تقتصر على الجزء الثالث من الرسوم المسيئة وإنما تناولت الفرق بين العبادة والعادة وهذا موضوع ديني لا تسمح لنا سياسة الموقع ( الانا نيوز)  بالتبحر فيه رغم أهميته . ومن ثم تكلم  الخطيب عن بعض الحالات الاجتماعية ذاكرا المشكلة مقترحا حلولا عامة قد تكون بعيدة جدا عن خصوصيات المشكلة .
خرجت وقد أنشحن الفكر  بكل مشاكل ومثبطات الغربة ومساوئها،  دون ان أرى  أي شمعة في نفق ظلام الغربة .ورجعت إلى مقر عملي محاولا نسيان كل المشاكل التي سمعتها  ولسان حالي يقول "انا ناقص مشاكل ماهو اللي فيني بيكفيني" .
edirne escort adapazari escort amasya escort amasya escort artvin escort cankiri escort gumushane escort kilis escort corlu escort yozgat escort ardahan escort zonguldak escort bolu escort kastamonu escort kirsehir escort kirsehir escort manisa escort usak escort zonguldak escort kirklareli escort amasya escort bilecik escort bolu escort burdur escort burdur escort cankiri escort duzce escort erzincan escort kars escort kirklareli escort kirklareli escort kirklareli escort kutahya escort kutahya escort rize escort tokat escort agri escort bostanci escort